معالي الوزير يتفقد المنشآت المائية في نواذيبو

تفقد معالي وزير المياه والصرف الصحي، السيد سيد أحمد ولد محمد، اليوم الإثنين، المنشآت المائية في مدينة نواذيبو، عاصمة ولاية داخلت نواذيبو. واطلع معالي الوزير على سير العمل في المحطة الرئيسية للضخ، ومحطة تحلية مياه البحر، إضافة إلى الخزان الموجود في حي "كانصادو"، مختتما زيارته اليوم من حي الترحيل، حيث ستقام توسعة شبكة مياه المدينة.

 

وفي تصريح للصحافة الوطنية، أكد معالي الوزير على الأهمية التي تحظى بها مدينة نواذيبو، باعتبارها ثاني أكبر مدينة في البلاد ولها طابع خاص، ما دفع القطاع إلى تبني سياسة تهدف إلى التغلب على النقص الموجود في المياه في هذه المدينة.

 

وأضاف معالي الوزير أن وضعية المياه في نواذيبو "مقبولة نسبيا"، مقارنة مع مناطق أخرى، مشيرا إلى خطة لتعزيز قدرة محطة تحلية مياه البحر بقدرة إضافية تقدر بـ 5000 متر مكعب يوميا، إضافة إلى جهود أخرى ستمكن من حل جذري لمشكلة المياه في المدينة.

 

وتحدث معالي الوزير عن مشروع تقوية تزويد منشآت مدينة نواذيبو بالمياه، حيث سيوفر 30 ألف متر مكعب من حقل بولنوار، مبرزا أن هذا المشروع يتكون من عدة أجزاء تتمثل في بناء أمبوب بقطر 900 سم، وشبكة للتوزيع في مدينتي نواذيبو وبولنوار.

 

كما تحدث معالي الوزير عن جهود القطاع، خلال الفترة القليلة الماضية، ما مكن من تحسين وضعية المياه في المدينة، حيث تم حفر 4 آبار جديدة بصورة استعجالية، لتوفير 3500 متر مكعب إضافية، منوها بجهود الشركة الوطنية للماء في هذا الصدد.

 

هذا ورافق معالي الوزير في هذه الزيارة كل من؛ والي داخلت نواذيبو، وحاكم المقاطعة، ورئيس المجلس الجهوي، وعمدة المدينة، وقادة الأسلاك الأمنية والعسكرية.

15 February 2021