معالي الوزير يضع حجر الأساس لشبكة مياه الترحيل بنواكشوط الجنوبية

وضع معالي الوزير، السيد سيدأحمد ولد محمد، اليوم السبت، حجر الأساس لتوسعة شبكة المياه في حي الترحيل بمقاطعة الرياض بولاية نواكشوط الجنوبية، وفاء بتعهدات صاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

 

وتضم هذه المكونة الممولة عبر البرنامج الاستعجالي لرئيس الجمهورية، 55 كلم من الأنابيب بأقطار تتراوح من 75 مم إلى 160 مم. و3 آلاف توصيلة منزلية شبه مجانية، وتتولى الهندسة العسكرية تنفيذ هذه الأشغال.

 

وقطع معالي الوزير الشريط الرمزي إيذانا بانطلاقة الأشغال بشكل رسمي، حيث رافقه والي نواكشوط الجنوبية، السيد محمد ولد السالك، والأمين العام للوزارة السيد أمادي ولد الطالب، والسلطات الإدارية والأمنية والمنتخبون المحليون.

 

وقال منسق مشروع توسعة مياه نواكشوط، السيد أبفال ولد محفوظ، إن الأشغال في هذه المكونة الجديدة ستنتهي في غضون 4 أشهر، لتشكل إضافة نوعية لمراحل المشروع.

 

وأوضح ولد محفوظ أن المرحلة الثانية من مشروع توسعة شبكة مياه نواكشوط، التي أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إشارة انطلاقتها في 12 نوفمبر 2019؛ قد وصلت الآن مرحلة متقدمة، ففي الجزء 4 تكميلي تم الانتهاء من طرح الأنابيب وإنجاز أكثر من 4000 توصيلة منزلية شبه مجانية ومن المتوقع الانتهاء من الأشغال في شهر أغسطس 2021.

 

وتابع المنسق الوطني قائلا: في الجزء 10 تم طرح 78 % من الأنابيب وإنجاز 1100 توصيلة منزلية شبه مجانية، ومن المتوقع الانتهاء من الأشغال في شهر ديسمبر 2021.

 

أما فيما يخص الجزئين 13 و6 تكميلي فإن الأشغال ستبدأ في الأيام القليلة القادمة، على أن تبدأ الأشغال في الجزئين 11 و 12 في شهر يوليو المقبل، بحول الله.

 

وأكد ولد محفوظ أن حرص معالي الوزير على المتابعة اليومية للإشكالات التي تفرضها طبيعة الأشغال، و"التدخل المباشر لتذليل أي عقبة تواجهنا، وفي جميع الأوقات، واطلاعكم الميداني على ورش الأشغال.. أمور من بين أخرى تؤكد أن عهد تأخر الأشغال قد ولى".

22 May 2021