الأمين العام يفتتح ورشة حول جودة المياه

أطلق الأمين العام لوزارة المياه والصرف الصحي، السيد أمادي ولد الطالب، اليوم، في العاصمة نواكشوط، أعمال ورشة حول دراسة الوضعية الحالية لرقابة جودة المياه في موريتانيا ووضع معالم خطة عمل مستقبلية بالتعامل مع مكتب خبرة متخصص في المجال.

 

وأوضح الأمين العام، في كلمة بالمناسبة، أن الماء ليس ضرورة للحياة فحسب، بل هو الحياة، ولأنه كذلك لم تقتصر جهود القطاع على التنقيب عنه وإقامة المنشآت الخاصة باستخراجه ونقله وتوزيعه بل تجاوزت ذلك الى التأكد من جودته على الدوام.

 

وأشار الأمين العام إلى أن جهود لن تقتصر في إطار تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على تسريع وتيرة الأشغال فقط في مشاريع المياه القائمة كمشروع آفطوط الشرقي واظهر وإقامة مشاريع جديدة كما هو الحال الآن في بوحديدة وأطار؛ وقريبا في انواذيبو وبوكي - بل ستمتد لتشمل ضمان جودة كل قطرة تصل إلى المواطنين.

 

وأضاف الأمين العام أن مديرية مراقبة جودة المياه في الوزارة تعتبر عينا ساهرة للتأكد من صلاحية المياه التي تصل إلى المواطنين صحيا وقد حققت في ذلك شوطا مشهودا ومقدرا، مضيفا أن الحديث عن المياه يقود إلى التذكير بأن البلاد موطن صحراوي وتشهد أغلب أراضيه معدلات مطرية ضئيلة، كما يتميز السياق الهيدرولوجي للمياه الجوفية بالصعوبة في كثير من نواحيه وهو ما يفسر وجود الشح في هذه المصادر في أغلب البلدات والقرى.

 

وحضر الافتتاح الرسمي كل من الأمينة العامة لوزارة الصحة، والأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة، إضافة إلى بعض المسؤولين والموظفين في قطاع المياه والصرف الصحي.

7 June 2021