معالي الوزير يتفقد أشغال توسعة الشبكة في مقاطعتي دار النعيم وتيارت

تفقد معالي الوزير، السيد سيدأحمد ولد محمد، اليوم السبت، محاور الأشغال في الجزء 10 من مشروع توسعة شبكة مياه نواكشوط، وخاصة في أحياء مقاطعتي دار النعيم وتيارت بنواكشوط الشمالية.

 

وبدأت زيارة معالي الوزير من محور الأشغال القريب من سجن دار النعيم، قبل أن يتوجه إلى الحي الساكن، وتاليا توقف على الأشغال في عين الطلح بتيارت، حيث تم طرح 78 % من الأنابيب في هذا الجزء، فضلا عن 1100 توصيلة منزلية.

 

وفي ختام جولته أدلى معالي الوزير بتصريح للصحافة أبرز فيه أن الهدف من هذه الزيارات هو الاطلاع على تقدم الأشغال، وحث القائمين عليها على تسريع وتيرتها، فضلا عن الحصول على معلومات دقيقة حول سير الأشغال.

 

وأشار معالي الوزير إلى أن المتجول في الأحياء المزورة لا يلاحظ تقدم الأشغال في قطاع المياه وحسب، بل هناك شبكة طرق حضرية تثير الفرح، ما يؤكد تجسيد تعهدات صاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

 

وتابع معالي الوزير: نحن اليوم في المنطقة التي انطلقت منها أشغال شبكة توزيع المياه في نواكشوط من طرف رئيس الجمهورية سنة 2019، واليوم ها هي الشركة المسؤولة عن الأشغال تنجز التوصيلات المنزلية.

 

واستدرك معالي الوزير قائلا: كان يجب أن يكون هناك تقدم أكبر للأشغال في هذا المحور، لكن للأسف، نتيجة لتداعيات "كورونا" حصل تأخير في بعض الطلبيات المتعلقة بالتوصيلات المنزلية، لأنها تصنع خارجيا، لكنني أطمئن الجميع أنه سيتم تدارك ذلك التأخر.

 

وفيما يخص الحي الساكن، أكد معالي الوزير أنه تم إنجاز 1000 توصيلة منزلية، وستبدأ 1500 توصيلة منزلية أخرى قريبا، "حتى يشعر ساكنة الحي الساكن أن فخامة رئيس الجمهورية لم ينساهم". وفي عين الطلع ستكون هناك 3000 توصيلة منزلية، وقد بدأت عمليات طرح الألف الأولى، وستستمر الأشغال حتى تصل خدمة الماء إلى الساكنة في أقرب وقت ممكن.

 

كان معالي الوزير في هذه الزيارة مرفوقا بالأمين العام للوزارة، السيد أمادي ولد الطالب، إضافة إلى السلطات الإدارية والأمنية في ولاية نواكشوط الشمالية، وعدد من مساعدي معالي الوزير.

22 May 2021